اجتماع الجمعية العمومية

انضم كل من الدكتور خالد ارخيص، مدير عام صندوق الأنماء الاقتصادي والسيد أحمد بن حليم، ممثلا لأغلبية المالكين، لحضور اجتماع الجمعية العمومية للشركة الليبية المشتركة لصناعة الأسمنت. وقد عقد الاجتماع في مدينة عمان بالأردن في نهاية شهر أبريل الماضي.

وركز الاجتماع على خطط إعادة تشغيل مصانع الشركة بأسرع وقت ممكن.

حيث أنه قد تم إغلاق المصانع في بنغازي منذ منتصف عام 2014 بسبب نشوب الحرب ضد المجموعات المسلحة بمنطقة الهواري مما جعل حضور الموظفين للعمل غير آمن. وخلال شهري مارس وأبريل 2016، دارت الحرب بين قوات الجيش الوطني الليبي والمليشيات المسلحة. هذه المليشيات التي اتخذت من مصانع اسمنت بنغازي بمنطقة الهواري ملجأً لها. حيث تعرضت لهجوم عنيف من قبل قوات السلاح الجوي ووحدة المدفعية التابعة الجيش الوطني الليبي. وأسفرت المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني الليبي والمليشيات المسلحة عن أضرار جسيمة للمباني والمعدات الصناعية بالشركة.

وأشارت التقارير اللاحقة إلى أن الأضرار كبيرة. وإعادة الاصلاح تقدر بعشرات الملايين. إعادة بناء واسعة للأصول هو أمر ضروري، وسيستغرق هذا وقت طويل وقد قدرت إدارة الشركة بانها في حاجة الي سنة كاملة للعودة إلى الإنتاج.

هناك العديد من العقبات. أولاً يجب أن تكون مواقع المصانع آمنه، ثم توريد قطع الغيار واللوازم من الخارج، والتنسيق لتوفير فنيين تركيبات مهرة بالإضافة الى توفر البنية التحتية في مدينة مصانع بنغازي (الكهرباء، وإمدادات الغاز، وما إلى ذلك).

تناول الاجتماع خطط الادارة وشدد الملاك على الحاجة للتحرك بسرعة. وبالفعل تم وضع أوامر وخطط لجعل مواقع المصانع آمنه.

وقد وحدا كل من السيد أحمد بن حليم والدكتور خالد أرخيص عزمهما على إعادة بدء العمل بأسرع وقت ممكن من جهة، وأكدوا على أهمية التخطيط الجيد والانجاز الثابت من جهة أخرى. وبعبارة أخرى، يجب أن تكون مدروسة ومنظمة، ويجب تجنب الأخطاء بسبب التسرع المفرط. إن سلامة جميع العاملين والعمال أمر بالغ الأهمية.

       روبرت غراهام سولومن

الرئيس التنفيذي لشركة الأسمنت الليبية

شركة الأسمنت الليبية

لمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى موقعنا على شبكة الإنترنت www.lcc.ly

Go to Top