استقطاعات المصارف لمرتبات العاملين بشركة الاسمنت الليبية

يتقدم السيد أحمد مصطفى بن حليم رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية المشتركة لصناعة الاسمنت بالشكر والتقدير والامتنان إلى كل من المصرف التجاري الوطني ومصرف الوحـــــدة ومصرف الجمهوريـــــة على قرارتهم الأخيرة بشأن التعليق المؤقت لجميع الاستقطاعات من رواتب العاملين بشركة الاسمنت الليبية خلال الفترة المتبقية من هذا العام.

ويأتي هذا القرار بناء على مبادرة قامت بها الإدارة العامة للموارد البشرية بالشركة، التي كثفت الاتصالات بإدارة هذه المصارف لحثها على تخفيف العبء والمعاناة على الأسر في بنغازي. وقد تطلبت هذه المبادرة جهدا كبيرا من إدارة الشركة حيث اجريت العديد من المناقشات وعقدت مجموعة من الاجتماعات في كل من بنغازي مع هذه المصارف بالإضافة الى استكمال المناقشات بمدينة البيضاء حيث المقر الرئيسي للمصرف التجارى الوطني.

وللتوضيح فإنه خلال الآونة الاخيرة لم يتمكن عدد كبير من العاملين بالشركة من سحب رواتبهم السابقة بسبب الديون القائمة عليهم من سلف أو قروض وما إلى ذلك، وبفضل التعاون غير المسبوق من إدارات هذه المصارف وبعـــد تقديم بعض الضمانات التي تم طلبها من إدارة الشركة، تمت الموافقة على تأجيل هذه الأقساط بنجاح حتى نهاية عام 2017.

وأضاف السيد أحمد بن حليم رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية المشتركة بأنه قد تم اصدار التوجيهات لإدارة شركة الاسمنت الليبية المساهمة لإعطاء الأولوية الكاملة لإعادة تشغيل مصانع بنغازي، كما اوضح بأن هذه العملية لن تكون عملية سريعة أو بسيطة بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت بهذه المصانع خلال فترة المعارك الحربية بالعام الماضي.

وحث جميع الاطراف على الصبر والتعاون مع الادارة بما يحقق مصلحة الجميع.

 

Go to Top