دعم خلال شهر رمضان المبارك

يتقدم رئيس مجلس إدارة شركة الاسمنت الليبية والشركة الليبية لصناعة الاسمنت المشتركة بالشكر للسيد جادالمولى العوامي والسيد فهمي العبار (نائب رئيس نقابة أسمنت بنغازي) والفريق المساند لهم لجهودهم المستمرة من أجل الحصول على الدعم لموظفي شركة الاسمنت الليبية.

مجلسي إدارة شركة الاسمنت الليبية والشركة الليبية لصناعة الاسمنت المشتركة قاموا بتكليف إدارة الشركة لطلب الدعم من الحكومة للحصول على المرتبات. وقد تم اختيار السيد جاد المولى العوامي مدير عام الموارد البشرية لللقيام بهذه المهمة، والذي بدوره قام باختيار السيد فهمي والفريق المساند لمساعدته.

كما تعلمون فقد تحقق النجاح بالحصول على الدعم المالي بقيمة 2700 دينار ليبي لكل موظف بالشركة منذ حوالي شهرين ، والجهود والمتابعة لم تتوقف عند هذا الحد، بل تحصلوا على تأكيد بأن الصندوق التابع لوزارة المالية يقوم بالتجهيز لدفع مبالغ مالية أخرى بقيمة 1800 دينار ليبي لكل موظف. وجاري العمل على أعداد الحوافظ والصكوك المالية على أن يتم إصدارها خلال الأسبوع المقبل.

كان الهدف هو الحصول على هذه المبالغ المالية لتصرف للموظفين في الوقت المناسب لتغطية تكاليف شهر رمضان وعيد الفطر المبارك. نتقدم بخالص الشكر لكافة الجهود المبذولة.

ننتهز هذه المناسبة ونتقدم بجزيل الشكر لمجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات والسيد وكيل وزارة المالية د. امراجع غيث ونخص بالذكر السادة الكرام بوزارة المالية في البيضاء وبنغازي وصندوق دعم الشركات رئيساً واعضاءً

بالمناسبة هذه المبالغ المالية المدفوعة هي قرض من الحكومة على الشركة، والشركة ملزمة بإرجاع هذه الأموال، وسوف يتم إجراء التسوية المالية من خلال مقاصة وفقا لمرتبات للمرتبات المستحقة على الشركة للموظفين.

السيد: روبرت سولومن

رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة الاسمنت الليبية

Go to Top