مصانع إسمنت بنغازي: الوضع الحالي:

14-06-2016

مصانع أسمنت بنغازي: الوضع الحالي:

يـقــع مقـر إدارة شركة الاسمنت الليبية في مدينة بنغازي بمنطقة الهواري حيث تملك الشركة مصنعين (بنغازي والهواري) بجانب بعضهما البعض حيث يتشارك المصنعان في محجر واحد.

في شهر أبريل سنة 2014، تم اجتياح مصانع الشركة بسبب القتال بعد انطلاق عملية الكرامة في بنغازي. ولهذا أصدرت إدارة الشركة أمر بأغلاق مصانعها حرصاً على سلامة الموظفين. والي وقت قريب، ظلت منطقة الهواري في بنغازى متنازع عليها منذ ذلك الوقت، حتى وقت قريب. لفترة طويله من الوقت كانت تحت سيطرة ميليشيات إسلامية قوية، ويذكر في بعض الاحيان أيضا قوات ما يسمى بالدولة الإسلامية.

في وقت مبكر من عام 2016، شن الجيش الوطني الليبي هجمات جديدة لتحرير بنغازي، وخلال هذه العمليات أصبحت مصانع الشركة بمنطقة الهواري محتله من قبل ما يشتبه بانها قوات الدولة الإسلامية. في شهر مارس 2016، قصفت قوات السلاح الجوي الليبي الجماعات المتواجدة في كلا المصنعين في مناسبتين. وكذلك تم شن هجوم بقصف مدفعي متواصل في نفس الوقت تقريبا.

في شهر أبريل سنة 2016، تم تحرير المصانع بالكامل وأصبحت تحت سيطرة قوات الجيش الليبي.

الوضع الحالي

أجرت إدارة الشركة عدت مناقشات مع قيادات في الجيش الوطني الليبي وتم الاتفاق على وضع مخطط من خطوتين يتم من خلالها تسليم المصانع الي أدارة شركة الاسمنت الليبية.

الخطوة الأولى:

تأمين الحدود الرئيسية للشركة وإصلاح الاسوار المحيطة بها وتكليف حراس لحماية الشركة وعدم السماح للدخول الا للمصرح لهم.

الخطوة الثانية:

ضمان أمان مباني الشركة. حيث تشير التقارير الأولى من الجيش الوطني الليبي بأن المصانع تحتوي على كمية كبيرة من الذخائر غير المتفجرة والألغام والشراك الخداعية. وللعلم أستشهد خمسة من افراد الجيش الليبي في شرك خداعي عند الدخول لأول مرة في أماكن العمل

ما تم إنجازه حتى الآن؟

  1. اجتمعت الادارة العليا بالشركة مع قائد غرفة عمليات الجيش العميد ركن عبد السلام الحاسي وكذلك مع آمر المنطقة العسكرية بنغازي العقيد ركن سالم العبدلي وأكدوا على دعمهم لتأمين شركة الاسمنت الليبية.
  1. كلف الجيش الوطني الليبي مجموعة من الاحتياط لتوفير الأمن لمواقع الشركة.
  1. تم تكليف فريق من متخصص في الكشف وابطال الألغام برئاسة المقدم إسماعيل السعيطى للتخلص من الذخائر المتفجرة، حيث باشروا في إزالة المتفجرات وتمشيط محيط سياج الشركة مع متابعة فريق المقاول لصيانة الأماكن المتضررة بأسوار المصانع. وعن طريق الخطأ قتل أحد عاملي المقاول في انفجار لغم عند أجراء اعمال الترميم في أماكن لم يتم تمشيطها بعد، ويوضح هذا الحادث المؤسف مدى خطورة المنطقة.
  1. تم الانتهاء من تمشيط المنطقة المحيطة بالسياج واتمام الإصلاحات اللازمة.
  1. الخطوة الأولى والتي تم الانتهاء من في معظمها
  1. يعمل فريق أزالة الألغام بالتمشيط داخل المصانع وتعتبر هذه المنطقة خطيرة جداً وأصدر أمر الفريق المقدم إسماعيل السعيطى منشور تحذيري يخص جميع العاملين غير المصرح لهم بالابتعاد عن المصانع ويتوقع الفريق بأن الفترة المتوقعة لأزالة الألغام حوالي شهرين الي ثلاثة أشهر لإتمام المهمة.
  1. عند انتهاء عملية التمشيط وإزالة الألغام لمواقع الشركة سيتم أرسال فريق متخصص لتقييم الاضرار. مدير القطاع الفني السيد توماس هوكمان والمدراء العامون للمصانع على أتصال مع المشرفين والفنيين المطلوبين لهذا العمل، ليكونوا مستعدين للبدء وفى أقرب وقت عند وضوح الرؤية تماما.
  2. الخطوة الثانية: تعمل إدارة الشركة على قدم وساق وفقاً للتقدم الذي سيتم احرازه من فريق إزالة الألغام لتنظيف مواقع الشركة.

السيد روبرت سولومون

رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة الاسمنت الليبية

 

Go to Top